Arabic

شهدت مدينة كريست تشيرش، بنيوزيلاندا، هجوم همجيا على مسجدين على يد إرهابي فاشستي يميني متطرف، قام بإطلاق نار عشوائي على رجال ونساء وأطفال أسفر عن مقتل 50 شخصا وجرح كثيرين آخرين، وصور نفسه وهو يقوم بأفعاله الدموية. يأتي هذا العمل الإرهابي في ظل تعمق الأزمة الاقتصادية وتصاعد التوترات الاجتماعية والسياسية في جميع أنحاء العالم. لقد أدان جميع الناس الأسوياء بحق هذا الهجوم، لكن علينا أن نطرح على أنفسنا السؤال التالي: لماذا تقع مثل هذه الأعمال الإرهابية، وما الذي يمكن فعله لإنهاء هذه الهمجية؟

تعيش الجزائر، منذ يوم 22 فبراير الماضي، على وقع مظاهرات جماهيرية حاشدة عمت كل ربوع البلد، وهي الاحتجاجات التي تعتبر الأكبر من نوعها منذ حراك العروش في يونيو 2000.

تعيش الجزائر، منذ يوم 22 فبراير الماضي، على وقع مظاهرات جماهيرية حاشدة عمت كل ربوع البلد، وهي الاحتجاجات التي تعتبر الأكبر من نوعها منذ حراك العروش في يونيو 2000.

يواجه العالم، ونحن ندخل العام الجديد، نقطة تحول حاسمة. لقد وصلت أزمة الرأسمالية إلى مستوى جديد يهدد بالإطاحة بكل النظام العالمي الذي أقيم بجهد جهيد بعد الحرب العالمية الثانية. وبعد مرور 10 سنوات على الانهيار المالي الذي حدث عام 2008، ما زالت البرجوازية عاجزة عن إيجاد أي حل للأزمة الاقتصادية.

إن التيار الماركسي الأممي يرفض محاولة الإمبريالية الأمريكية تنظيم انقلاب في فنزويلا. ما نشهده اليوم في فنزويلا هو محاولة وقحة لإسقاط حكومة الرئيس الفنزويلي مادورو من طرف تحالف من البلدان، بقيادة ترامب. وهذه هي أحدث حلقة في سلسلة استمرت 20 عاما من الهجمات ضد الثورة البوليفارية وتضمنت انقلابات عسكرية وهجمات لقوات شبه عسكرية وعقوبات وضغوط دبلوماسية وجرائم عنيفة ومحاولات اغتيال.

بعد أكثر من 25 سنة بقليل على تأسيسه، صار الاتحاد الأوروبي يبدو وكأنه سينهار تحت وطأة تناقضاته الخاصة. أينما تنظر ترى أن الأحزاب الرئيسية تتعرض لضغوط متزايدة نتيجة لتفاقم الصراع الطبقي بسبب أزمة استمرت 10 سنوات. هذا يعني أن الطبقات السائدة في كل البلدان، الواحد منها تلو الآخر، لم تعد قادرة على الحكم بالطريقة القديمة.

يوم الثلاثاء 29 يناير 2019 ، أعلنت وكالة المغرب العربي للأنباء إن المملكة المغربية قد عبرت عن دعمها الرسمي لخوان غوايدو الذي كان قد نصب نفسه رئيسا "مؤقتا" للبلاد. وبهذا يكون المغرب أول بلد في كل افريقيا والشرق الاوسط يعبر عن تأييده للانقلاب المدعوم أمريكيا على الرئيس مادورو المنتخب ديمقراطيا، بحيث لم تسبقه إلى هذا الانجاز سوى الدولة الصهيونية، برئاسة قاتل الأطفال نتنياهو، والتي اعترفت بدورها بغاييدو "رئيسا شرعيا" لمجرد أنه أعلن نفسه كذلك.

من الحقائق المعروفة جيدا أن الصدفة يمكنها أن تلعب دورا كبيرا سواء في التاريخ أو في حياة الأفراد. وقد شاهدت خلال حياتي العديد من الحوادث والمصادفات غير العادية، لكني لم أختبر أبدا مثل هذه السلسلة الفريدة وغير المتوقعة من الصدف التي سأتحدث عنها هنا.

كتبت هذه المقدمة لكراس تروتسكي: "دروس اسبانيا- التحذير الأخير"، ما بين ماي ويونيو 1938.

لقد قررت الولايات المتحدة أن الوقت قد حان لـ "تغيير النظام" في فنزويلا، وهي تعمل بشكل حثيث لتحقيق ذلك. كما أن الإمبرياليين قد عينوا "رئيسا مؤقتا" وعبئوا "المجتمع الدولي" للاعتراف به. وقاموا بالاستيلاء على الأصول الفنزويلية في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرضوا على البلد عقوبات اقتصادية. وهم الآن يطالبون الرئيس مادورو بالتنحي كما يدعون الجيش الفنزويلي للإطاحة به إذا ما رفض ذلك. إن هذه محاولة انقلابية إمبريالية، على كل مناضل اشتراكي، بل وكل ديمقراطي منسجم، واجب التصدي لها.

تشهد فنزويلا، كما سبق لنا أن ذكرنا، عملية انقلاب تقوده الإمبريالية وأتباعها في مجموعة ليما [1] ؛ وينفذه عملاؤهم في المعارضة. وفي 23 يناير، وصل الانقلاب مرحلة أعلى عندما أدى النائب غاييدو اليمين باعتباره "رئيس الجمهورية".

ستصل المحاولة الجارية من قبل واشنطن والمعارضة الفنزويلية الرجعية لإقالة الرئيس مادورو إلى مرحلة حاسمة اليوم. لقد دعت المعارضة إلى الاحتجاج في الشوارع، وأصدر مايك بنس بيانًا أعطى فيه الضوء الأخضر لمحاولة "تغيير النظام". إن فنزويلا تشهد، كما سبق لنا أن أوضحنا،محاولة مستمرة لإسقاط الرئيس مادورو من خلال انقلاب عسكري يحرض عليه كل من ترامب وبولسونارو وماكري وألماغرو.

لعل كتابات لينين عن الحرب هي أكثر كتاباته التي تعرضت لسوء الفهم. لقد وقف لينين في أقصى يسار التيار الأممي طوال الحرب. وقد بدا موقفه بالنسبة للكثيرين في ذلك الوقت، حتى بين صفوف البلاشفة، كما لو أنه موقف مشوب بالتطرف اليساري. أثارت حدة بعض مواقفه الكثير من الجدال، وهي المواقف التي تم تخفيف بعضها في وقت لاحق أو تم التخلي عنها تماما. لقد تسببت تلك الخلافات في أن جعلت تحقيق الوحدة مع العديد من العناصر الأممية الحقيقية مسألة مستحيلة. لكن ذلك كانت له العديد من الأسباب. لقد تفاجأ لينين بانهيار الأممية، وبمجرد أن فهم طبيعة المشكلة، وصل إلى استنتاج مفاده أن هناك ضرورة للقيام بقطيعة جذرية ليس فقط مع الشوفينيين اليمينيين المتطرفين، بل أيضا مع من كانوا يسمون أنفسهم باليساريين

...

بمناسبة الذكرى المائوية لاغتيال المناضلين الماركسيين الثوريين الأمميين، كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ، يوم 15 يناير 1919، ننشر هذا المقال الهام الذي كتبه ليون تروتسكي في نعيهما، والذي كتبه بأسلوبه المميز، وروحه الثورية المتقدة، وجمع فيه بين فضح الاشتراكيين الديمقراطيين الخونة، وبين التعبير عن الحزن العميق على فقدان قائدين عظيمين، والإصرار على مواصلة درب النضال من أجل الاشتراكية والإيمان العميق بالنصر.

إن الحرب، وبالرغم من كل أهوالها وقسوتها، لها على الأقل ميزة فضح كل الأكاذيب التي تكون مخفية في المجتمع والسياسة. فهي تضع جميع التيارات موضع الاختبار، وتعري جميع المزاعم بقسوة، بحيث تصير المناورات الدبلوماسية مستحيلة، ويقدم التاريخ حكمه النهائي. تبحث الحروب والثورات عن أي نقطة ضعف عند الأحزاب أو البرامج أو الأفراد وتدمرها. ظهرت موجة الشوفينية القومية، التي اجتاحت المجتمع، كما لو أنها تكتسح كل شيء أمامها. لقد سقط تحت تأثيرها الكثير من الثوريين البارزين، بمن فيهم منظّر اللاسلطوية الشهير: كروبوتكين، بحيث أصبح ذلك المدافع عن "المساعدة المتبادلة" داعية للتدمير المتبادل، كما قال ليونيل كوشان[1]. كل التيارات التي ظهرت في صفوف الأممية الاشتراكية الديمقراطية كان لها امتداد في

...

كافح الاشتراكيون في كل مكان لفهم ما حدث. لا يمكن تفسير حدث بذلك الحجم بالاكتفاء بالخصائص الشخصية للأفراد - على الرغم من أن الصفات الشخصية لعبت دورا بدون شك، كما رأينا في الموقف الشجاع الذي اتخذه كارل ليبكنخت في ألمانيا. لقد فسر كل من لينين وتروتسكي ذلك بالفترة الطويلة من الانتعاش الرأسمالي الذي سبق الحرب العالمية الأولى. كانت الأحزاب الجماهيرية للأممية الثانية قد تشكلت في ظل ظروف التشغيل الكامل والارتفاع المتزايد في مستويات المعيشة التي شكلت الأساس لسياسة "السلم الطبقي". شهدنا حالة مماثلة في البلدان الرأسمالية المتقدمة بين عامي 1948 و 1974. وقد كانت النتائج متشابهة في كلتا الحالتين. أوضح ماركس منذ زمن بعيد أن: "الوجود الاجتماعي يحدد الوعي". يميل القادة العماليون، في مثل

...

في هذه الرسالة المقتضبة، التي بعثها يوم 29 ماي 1923 إلى مناضلين من كييف، ونشرتها جريدة برافدا يوم 31 ماي 1923 . يحلل تروتسكي بشكل مكثف، لكن في نفس الآن واضح وكاف جدا، أهم سؤال يطرحه المناضلون الشباب الذين يريدون الحصول على تكوين نظري صلب في الماركسية ومختلف مجالات المعرفة: "كيف أتمكن من فهم عميق للماركسية وكيف أدبر وقتي لكي أحقق ذلك بأكبر قدر من السرعة والفعالية؟" فكانت نصيحته إليهم هي: "لا تشتتوا جهودكم". ندعو قراءنا إلى دراسة هذه الرسالة الهامة، فكاتبها أحد أعمدة الفكر الماركسي فهما وتنظيرا وممارسة.

يتطور الوضع الاجتماعي والسياسي في فرنسا بسرعة فائقة. ففي أقل من شهر، وضع نمو حركة السترات الصفراء البلاد على عتبة أزمة ثورية. وخلال الأيام القادمة يمكن أن يتم تجاوز هذه العتبة. ما الذي يقرر؟ (Qu’est-ce qui en décidera?)

تم اقتراح التوصية التالية من طرف الطلاب أعضاء منظمة الثورة (Révolution) -الفرع الفرنسي للتيار الماركسي الأممي- في جمع عام طلابي بجامعة بول-فاليري- مونبيلييه. كما اقترحت أيضا في جمع عام طلابي في تولوز (سيتم التصويت عليها اليوم 07 دجنبر)، وستطرح كذلك في نانتير وليون. تنص التوصية على دعم حركة السترات الصفراء، وتدعو إلى شن حملة من الإضرابات للإطاحة بحكومة ماكرون الممقوتة.

منذ الأول من دجنبر ونشرات الأخبار التلفزيونية تبث صور الاشتباكات التي عرفتها باريس. وتناوب الصحفيون والسياسيون ليلا ونهارا على "إدانة العنف" - مع استثناء ملحوظ لعنف الشرطة الذي خلف قتيلا واحدا على الأقل والعديد من الجرحى واستهدف بشكل متواصل المسيرات السلمية. كما تم تفريق مظاهرات طلاب المدارس الثانوية بوحشية. ويوم الاثنين عانت سيارات الإسعاف من نفس المصير. وبينما يغسل المسؤولون قوس النصر بدموعهم المنافقة، تمطر قنابل الغاز المسيل للدموع والهراوات في جميع أنحاء البلاد.

فرانس میں نومبر کے وسط سے شروع ہونے والی پیلی واسکٹ والوں کی تحریک (Yellow Vest Movement) میں اب تک لاکھوں لوگوں حصہ لے چکے ہیں، جو بالخصوص گاڑیوں کے ایندھن پر لگائے جانے والے ٹیکسوں اور عمومی طور پر بڑھتی ہوئی مہنگائی کے خلاف چل رہی ہے۔ یہ تحریک واضح نظر آنے والے معاشی بحران اور موجودہ حکومت کی طرف سے لاگو کردہ جبری کفایت شعاری کی پالیسیوں کا ایک لازمی نتیجہ ہے۔

كان خطاب ماكرون صباح يوم الثلاثاء بمثابة استفزاز طويل لا ينتهي. وبينما يطالب أصحاب السترات الصفراء، بإجراءات فورية ضد غلاء الأسعار، فإن الرئيس فضل أن يركز بشكل رئيسي عن وضع العالم بحلول عام 2050. لم يوفر أي مجهود في تعليمنا دروسا في "المنهجية" و"البيداغوجيا"، لكنه لم يقدم أي إجراء ملموس. إن تعديل قيمة الضرائب وفقا لتغير سعر النفط ليس تدبيرا ملموسا: إنه اقتراح فضفاض بدون أرقام ولا مواعيد.

خلال الأيام القليلة الماضية عمت ربوع المغرب موجة رائعة من المظاهرات التلاميذية احتجاجا على قرار الحكومة الاستمرار في العمل بالساعة الصيفية، بما يعنيه ذلك من خلق صعوبات للتلميذات والتلاميذ بخصوص ظروف الدراسة. فقد خرج عشرات آلاف التلميذات والتلاميذ في جميع المدن، بل وحتى بعض البلدات، بشعارات قوية ضد القرار الأخير ثم سرعان ما امتدت إلى التنديد بمختلف سياسات الحكومة الأخرى.

صدر هذا المقال في العدد الأول للمجلة النظرية الماركسية الجديدة التي يصدرها الفرع الباكستاني للتيار الماركسي الأممي، لال سلام (التحية الحمراء).

عندما سقط الاتحاد السوفياتي، قبل 26 عاما، عمت البهجة صفوف المدافعين عن الرأسمالية. لقد تحدثوا عن موت الاشتراكية والشيوعية. قالوا إن الليبرالية انتصرت، وبالتالي فإن التاريخ بلغ التعبير النهائي عنه في شكل الرأسمالية. كانت تلك هي اللحظة التي أطلق فيها يوشيهيرو فرنسيس فوكوياما فكرته الشهيرة (السيئة السمعة) بأن التاريخ قد انتهى. ما كان يقصده بذلك هو ما يلي: الآن بعد أن فشلت الاشتراكية (في شخص الاتحاد السوفياتي)، فإن النظام الاجتماعي والاقتصادي الوحيد الممكن هو الرأسمالية، أو "اقتصاد السوق الحرة" كما يفضل هو وآخرون تسميتها.

اندلاع الحرب العالمية الأولى أثار على الفور أزمة في صفوف الأممية الاشتراكية. ففي انتهاك لكل القرارات التي كانت المنظمة الأممية قد اتخذتها، اصطف زعماء أحزاب الأممية الثانية في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والنمسا، خلف برجوازية بلدانهم وأصبحوا أكثر الشوفينيين سعارا. بدأت الصحافة الاشتراكية الديمقراطية الألمانية في دعوة الطبقة العاملة "للدفاع عن الوطن". وفي اجتماع لفريق الحزب في الرايخستاغ، في 03 غشت، قرر قادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي التصويت لصالح اعتمادات الحرب. كما أنهم في اليوم الموالي صوتوا مع أحزاب البرجوازية واليونكر لتخصيص خمسة مليارات مارك لأغراض الحرب. حتى "اليساريون" الذين عارضوا هذا الموقف في اجتماع الفريق صوتوا الآن بـ "الموافقة" بمبرر الانضباط الحزبي! يكشف هذا

...

عرف هذا الصيف في جميع أنحاء العالم أحد أكثر الأحداث الجوية غرابة. إذ لم يعد تغير المناخ شيئا من المستقبل. فمن كاليفورنيا إلى الدائرة القطبية الشمالية، صارت درجات الحرارة الاستثنائية تخلق ظروفا غير مسبوقة. في اليونان قتل 91 شخصا في حريق مروّع، وفي اليابان لقي 77 شخصا، على الأقل، حتفهم وأُدخل أكثر من 30 ألف شخص إلى المستشفى بسبب تعرضهم لضربة شمس، ومات 54 شخصا بسبب الحرارة في كيبيك بكندا.

يوم 02 أكتوبر، دخل جمال خاشقجي إلى القنصلية السعودية في اسطنبول لاستكمال بعض الأوراق حتى يتمكن من الزواج مع خطيبته التركية. كان في استقباله عند الباب مسؤول سعودي مبتسم، لكنه لم يخرج مرة أخرى؛ ويصر المسؤولون الأتراك على أن لديهم أدلة من داخل القنصلية السعودية تؤكد أن خاشقجي تعرض للتعذيب وتم قتله هناك وأن جثته قطعت وتم التخلص منها بطريقة سرية.

لقد قام النواب البلاشفة في مجلس الدوما بواجبهم بخصوص مسألة حرب البلقان، ففي 12 يونيو 1913، أعلن باداييف في مجلس الدوما رفض البلاشفة التصويت لميزانية الحرب، ورفع شعار التحدي: "ولا كوبيك واحد لميزانية الأسلحة". كما تم تنظيم التحريض الجماهيري ضد الحرب، مع إصدار قرارات في اجتماعات المصانع تشجب حرب البلقان والتهديد المتصاعد باندلاع حرب عالمية. وفي الوقت نفسه كانت هناك مظاهرات مناهضة للحرب في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا. ومع بداية عام 1914 المشؤوم، اندلعت إضرابات كبيرة ومظاهرات تخليدا لذكرى يوم الأحد الدامي يوم 09 يناير. ففي سان بيترسبورغ وريغا وموسكو ونيكولاييف ووارسو وتفير وكييف وخيسو ودرينسك، وغيرها من المراكز العمالية، شارك 260.000 شخص في المظاهرات، وكانت تلك مجرد البداية فقط.

...

في هذا المقال المكون من جزئين، يشرح بن كوري تطور الفكر العلمي من منظور ماركسي. في الجزء الأول، يقدم بن المنظور المادي الديالكتيكي ويشرح كيف ينطبق على العالم الطبيعي ويوضح كيف وضع الفلاسفة القدامى لليونان وروما الأسس للعلم الحديث.

كانت الأهمية الحقيقية لحروب البلقان هي أنها كشفت بوضوح عن وجود ميول نحو اندلاع حرب عالمية. كانت التوترات بين القوى الإمبريالية الكبرى تتراكم بشكل متواصل لتبلغ النقطة الحرجة حيث يمكن لأي حادث أن يشعل مواجهة شاملة. كان الأمل الوحيد في تجنب الحرب ليس التصريحات السلمية، بل الحركة الثورية للطبقة العاملة. هذا هو الموقف الذي تبناه لينين وروزا لوكسمبورغ في مؤتمرات أممية التي سبقت مباشرة الحرب العالمية الأولى. كان يبدو نظريا أن قوى الحركة الاشتراكية الأممية أكثر من كافية لوقف الحرب، ففي عام 1914، كانت الأممية الثانية منظمة جماهيرية تضم 41 حزبا في 27 بلدا ويبلغ عدد أعضائها حوالي 12 مليون عامل. وكانت القرارات التي اتخذتها الأغلبية الساحقة في مؤتمري شتوتغارت وبازل قد تعهدت بمعارضة

...

في السنوات التي أعقبت الأزمة المالية العالمية لعام 2008، شهد العالم موجات من التشكيك والرفض ضد النظام الرأسمالي هي الأكبر منذ انهيار الاتحاد السوفياتي. وقد صارت أزمة الاقتصاد العالمي المستعرة تتجلى في كل مجالات الحياة، مسببة اضطرابات هائلة في السياسة والعلاقات الدولية.

يمثل 11 شتنبر اليوم الوطني لكاتالونيا، كما أنه يؤرخ لمرور سنة على بداية العملية التي أدت إلى استفتاء 01 أكتوبر من أجل الاستقلال. وبهذه المناسبة نعمل، نحن هيئة تحرير موقع ماركسي، على نشر نص القرار الذي صادق عليه بالإجماع المؤتمر العالمي للتيار الماركسي الأممي، في صيف هذه السنة 2018، بخصوص كاتالونيا.

لطالما كانت المسألة القومية حقل ألغام غادر، لأن مطلب التحرر الوطني وتقرير المصير ليس مسالة بسيطة، إذ يمكن أن تكمن القوى والمصالح الأكثر رجعية وراء ما قد يبدو للوهلة الأولى مطلبا تقدميا. لهذا أكد لينين على أن مطلب تقرير المصير لا يكون بدون قيد أو شرط، بل يجب إخضاعه لمصالح البروليتاريا والثورة العالمية. ليس الماركسيون ملزمين بدعمه في كل الأحوال والظروف، كما يظن البعض. لقد سبق لماركس أن أشار منذ زمن بعيد إلى الدور الرجعي الذي لعبته "الأمم الصغيرة" التي تحولت إلى أدوات في أيدي القوى الإمبريالية الكبرى. لقد انتقد بشكل خاص النزعة السلافية، التي استغلتها روسيا القيصرية من أجل الظهور بمظهر "محررة" السلاف، واستخدمت هذا الموقف للحصول على موطئ قدم في البلقان. وعلى خطى ماركس، تميز

...

ما هو موقف لينين من المسألة القومية؟ يناضل الماركسيون ضد كل مظاهر اللامساواة والتمييز مهما كانت صغيرة. وكمثال على ذلك نحن نقف ضد أي امتياز لصالح لغة معينة. لا يوجد أي سبب لوجود لغة "رسمية" تحتكر امتيازات على حساب لغات أخرى. كان هذا هو موقف لينين. لكن هذا لا يعني أنه يتماهى مع مزاعم التفرد الرجعية التي يتبناها البرجوازيون والبرجوازيون الصغار من القوميات المضطهَدة الذين يطالبون "بالاستقلال الذاتي القومي الثقافي"، ويمجدون لغتهم وثقافتهم "الخاصتين"، الشيء الذي يخفي سعيهم إلى اضطهاد الشعوب الأخرى. «إن شعار الديمقراطية العمالية ليس"الثقافة القومية" بل الثقافة الديمقراطية العمالية الأممية».

قبل 74 عاما، في 20 غشت 1940، تم اغتيال تروتسكي من قبل عميل لستالين في المكسيك. وبهذه المناسبة، ننشر مقالا لآلان وودز كتبه عام 1988.

خلال الفترة ما بين 24 و29 يوليوز، اجتمع 370 من الماركسيين من أكثر من 25 بلدا، في بلدة بجبال الألب الإيطالية، للمشاركة في المؤتمر العالمي للتيار الماركسي الأممي. نعتقد أن هذا المؤتمر سيتم تذكره في السنوات القادمة باعتباره نقطة تحول في الجهود الرامية إلى بناء منظمة عالمية قادرة على قيادة الطبقة العاملة في كفاحها من أجل إسقاط الرأسمالية.

يظهر موقف البلاشفة من المطالب الديمقراطية في موقفهم من المسألة القومية. فبدون موقف واضح ومبدئي بشأن المسألة القومية، لم يكن بإمكانهم أبدا أن يقودوا الطبقة العاملة إلى الاستيلاء على السلطة. كانت المسألة القومية ذات أهمية حاسمة بالنسبة لروسيا، حيث كان 57% من السكان يتألفون من أقليات غير روسية كانت تعاني من الاضطهاد والتمييز على أيدي 43% من الروس. أدت الردة الرجعية خلال فترة 1907- 1910 إلى احتداد التناقضات القومية إلى درجة لا تحتمل. كما أجهزت الردة الرجعية المتصاعدة على كل المكاسب التي كانت القوميات المضطهدة قد حققتها خلال الفترة السابقة، إذ تم إلغاء الحكم الذاتي في فنلندا، وتم حرمان الملايين من حق التصويت بسبب "جنسيتهم".

في تلك الأثناء كانت الأحداث تتحرك بسرعة. كان الصراع الطبقي يسير بخطى متسارعة. خلال عام 1913، شارك حوالي مليون عامل في الإضرابات في عموم روسيا ؛ أكثر من نصف مليون شخص من هؤلاء شاركوا في إضرابات سياسية. وبحلول صيف 1913 غرقت روسيا في خضم أزمة سياسية. خلال اجتماع للحزب في غاليسيا البولندية (التي كانت آنذاك تحت الحكم النمساوي)، تم وضع منظور لاقتراب ثورة جديدة. «إن اندلاع ثورة جديدة صار على رأس جدول الحياة السياسية للبلاد»[1]. وفي سياق التجذر العام آنذاك شهد تأثير المناشفة تراجعا حادا. أصبح البلاشفة بسرعة القوة المسيطرة بين صفوف الطبقة العاملة المنظمة في روسيا. قال باداييف: «لقد تمت تقوية عمل الحزب وتوسيعه، وتم تشكيل مجموعات جديدة وأصبحت المجموعات القديمة أكبر وأكثر فاعلية»[2].

...

ننشر فيما يلي مقدمة روب سويل لكتاب لينين، ما العمل؟. في هذا المقال يشرح روب سويل[1] أهمية كتاب ما العمل؟ الذي ينتقد فيه لينين التوجهات الإصلاحية والانتهازية داخل الحركة الاشتراكية الديمقراطية الروسية، ويدافع عن ضرورة بناء حزب ملتزم من الثوريين المحترفين لقيادة الطبقة العاملة نحو حسم السلطة. إنه كتاب مهم وراهني جدا للماركسيين الذين يناضلون من أجل الثورة اليوم.

جاءت انتخابات مجلس الدوما الرابع في خضم نهوض ثوري هائل، وكان هذا هو السبب الحقيقي وراء النجاح الذي حققه البلاشفة. كان عام 1912 قد شهد أكثر من 3000 إضراب، بمشاركة 1.463.000 عامل، كان 1.100.000 من بينهم منخرطون في إضرابات سياسية. وفي عام 1913 أضرب حوالي مليوني (02 مليون) عامل، كان 1.272.000 منهم منخرطين في إضرابات سياسية لعب فيها البلاشفة دورا قياديا في كثير من الأحيان. كما اندلعت تمردات جديدة بين البحارة والجنود. قامت تكتيكات البلاشفة آنذاك على أساس توقع نهوض ثوري جديد. وفي المقتطف التالي نحصل على لمحة عن تكتيكات الاشتراكيين الديمقراطيين، الذين كانوا يشاركون في كل الإضرابات والنضالات ضد إغلاق المصانع:

ننشر فيما يلي ترجمة لبعض المقتطفات الجديدة من كتاب فريد زيلر (1912- 2003) "Trois points c’est tout". زيلر، الذي كان في ذلك الوقت أمينا عاما لمنظمة الاشتراكيين الشباب (باريس) ومتعاطفا مع الحركة التروتسكية في منتصف الثلاثينيات، زار تروتسكي في النرويج، في نهاية أكتوبر عام 1935، في الوقت الذي كان قادة الحزب الاشتراكي يعملون فيه على طرد اليسار من منظمة الاشتراكيين الشباب وقاموا كذلك بحل تيار البلاشفة اللينينيين، الذي انضم أعضاؤه في أواخر عام 1934 إلى الفرع الفرنسي للأممية العمالية (SFIO).

أول نجاح كبير للتكتيك اللينيني، المتمثل في الجمع بين العمل العلني والعمل السري، جاء في خريف عام 1912 مع انتخاب المقاطعات العمالية خلال انتخابات مجلس الدوما الرابع. إذ ذاك فقط بدأ البلاشفة لأول مرة في تطوير العمل في الساحة البرلمانية، أما قبل ذلك فقد كان المناشفة هم من يسيطرون على العمل داخل الدوما. في مجلس الدوما الثالث كان الفريق البرلماني الاشتراكي الديمقراطي يتألف من تسعة عشر نائبا، مقسمين على النحو التالي: أربعة من البلاشفة وخمسة من المتعاطفين، مقابل عشرة من المناشفة التصفويين. من الناحية العملية كان المناشفة هم الذين يحددون المسار. لم تكن الخطوط الفاصلة بين الفصيلين واضحة بعد، ولم يكن لينين قد قرر بعد أن الانشقاق أمر حتمي. ونتيجة لذلك، استمر الفريق البرلماني

...

نقدم فيما يلي، المنظورات العالمية لعام 2018، والتي تمثل تحليلنا، نحن التيار الماركسي الأممي، للوضع العالمي الحالي، وتوقعاتنا لاتجاهات تطوره. ستتم مناقشة هذه الوثيقة ووضعها في صيغتها النهائية خلال المؤتمر العالمي للتيار الماركسي الأممي، الذي سينعقد في صيف هذا العام في مدينة تورينو الإيطالية. كانت المسودة قد كتبت في الأشهر القليلة الأولى من هذا العام، وعلى الرغم من أن بعض الأحداث التي تم وصفها قد تطورت منذ ذلك الحين، فإن تلك التطورات لا تعمل سوى على تأكيد دقة تحليلنا العام للوضع العالمي.

لقد أدى الانهيار الانتخابي لكيرشنر في الأرجنتين، وهزيمة الحزب الاشتراكي الفنزويلي الموحد في انتخابات الجمعية الوطنية في فنزويلا، وهزيمة إيفو موراليس خلال الاستفتاء في بوليفيا، وإقالة ديلما في البرازيل، إلى غرق الإصلاحيين والمثقفين "التقدميين" بالقارة الأمريكية في اليأس. صاروا يتحدثون عن "موجة محافظة" وعن تقدم الثورة المضادة، دون أي فهم للسيرورات الحقيقية التي تحدث.

نقدم فيما يلي، المنظورات العالمية لعام 2018، والتي تمثل تحليلنا، نحن التيار الماركسي الأممي، للوضع العالمي الحالي، وتوقعاتنا لاتجاهات تطوره. ستتم مناقشة هذه الوثيقة ووضعها في صيغتها النهائية خلال المؤتمر العالمي للتيار الماركسي الأممي، الذي سينعقد في صيف هذا العام في مدينة تورينو الإيطالية. كانت المسودة قد كتبت في الأشهر القليلة الأولى من هذا العام، وعلى الرغم من أن بعض الأحداث التي تم وصفها قد تطورت منذ ذلك الحين، فإن تلك التطورات لا تعمل سوى على تأكيد دقة تحليلنا العام للوضع العالمي.

نقدم فيما يلي، المنظورات العالمية لعام 2018، والتي تمثل تحليلنا، نحن التيار الماركسي الأممي، للوضع العالمي الحالي، وتوقعاتنا لاتجاهات تطوره. ستتم مناقشة هذه الوثيقة ووضعها في صيغتها النهائية خلال المؤتمر العالمي للتيار الماركسي الأممي، الذي سينعقد في صيف هذا العام في مدينة تورينو الإيطالية. كانت المسودة قد كتبت في الأشهر القليلة الأولى من هذا العام، وعلى الرغم من أن بعض الأحداث التي تم وصفها قد تطورت منذ ذلك الحين، فإن تلك التطورات لا تعمل سوى على تأكيد دقة تحليلنا العام للوضع العالمي.

نقدم فيما يلي، المنظورات العالمية لعام 2018، والتي تمثل تحليلنا، نحن التيار الماركسي الأممي، للوضع العالمي الحالي، وتوقعاتنا لاتجاهات تطوره. ستتم مناقشة هذه الوثيقة ووضعها في صيغتها النهائية خلال المؤتمر العالمي للتيار الماركسي الأممي، الذي سينعقد في صيف هذا العام في مدينة تورينو الإيطالية. كانت المسودة قد كتبت في الأشهر القليلة الأولى من هذا العام، وعلى الرغم من أن بعض الأحداث التي تم وصفها قد تطورت منذ ذلك الحين، فإن تلك التطورات لا تعمل سوى على تأكيد دقة تحليلنا العام للوضع العالمي.

ما زال المناضلون الاشتراكيون السبعة الذين اختطفتهم قوات الرنجرز في باكستان مختفين لحد الآن، وما يزال مكان احتجازهم مجهولا، رغم اتخاذ جميع التدابير الممكنة لتحديد مكانهم. ولحد الآن لم يتم توجيه أي تهم إليهم والسبب هو أنهم لم يرتكبوا أي جريمة. لقد تم اختطافهم بسبب نشاطهم التضامني مع الحركة البشتونية (حركة "باشتون تحفظ")، التي هي حركة جماهيرية ذات أبعاد هائلة لشعب البشتون الذين يطالبون بمعرفة أين يوجد 30.000 شخص الذين اختطفوا خلال السنوات الأخيرة، سواء كانوا في السجن أو ما إذا كانوا قد قتلوا.

اليوم [22/ 04/ 2018] تعرض ستة من مناضلي التيار الماركسي الأممي، في كراتشي، للاعتقال من طرف الجيش وقوات "سند رينجرز"، التي هي قوات شبه عسكرية معروفة بارتكابها لعمليات الاغتيالات خارج نطاق القضاء. إننا بحاجة إلى نشر هذا الخبر داخل الحركات العمالية والطلابية في جميع أنحاء العالم. إننا بحاجة إلى رسائل الاحتجاج والتضامن. فلنتحرك الآن!