Arabic

خلال السنة الماضية اجتاحت إيران حركة جبارة هزت النظام الأصولي الإسلامي الممقوت من أساسه. جميع الشروط كانت متوفرة لحدوث ثورة ناجحة تسقط النظام. لكن ما كان مفتقدا هو المشاركة الفعالة للطبقة العاملة كقوة منظمة، والأهم هو غياب قيادة ثورية للحركة.

عندما تتأسس دولة ما غالبا ما يكون لها طموحان مباشران هما أولا أن تصير عضوا في الأمم المتحدة وأن تنتمي ثانيا إلى الفدرالية الدولية لكرة القدم، الفيفا، وأحيانا يكون الهدف الثاني هو الأول! تظل كرة القدم اللعبة المهيمنة عالميا، حيث يمارسها الملايين ويتابع مبارياتها الملايير. ومن حيث المداخيل، تجاوزت كرة القدم إلى حد بعيد جميع الرياضات الأخرى وهو الشيء الذي لا يمر دون أن تلاحظه كبريات الشركات الرياضية.

شارك الحزب الشيوعي العمالي العراقي الى جانب جمع من الفعالين والاطراف السياسية في التجمع الذي أقيم في مدينة فانكوفر الكندية، احتجاجاً على اختطاف واغتيال الطالب والصحفي سردشت عثمان في مدينة أربيل في وقت سابق من شهر أيار الجاري.

نظم العاملون في شركة الموانئ في البصرة يوم: الخميس 27/5/2010، تظاهرة ضد قرارات الإدارة وسياستها في تجاهل مطالب العمال، واللجوء الى الاجراءات القمعية واستقدام قوات الجيش ضد العمال.

بانكوك تحترق مع وصول العنف الرجعي في تايلاند ذروة الدموية. وكما كان منتظرا ها هو الهجوم من جانب الجيش التايلاندي قد بدء بالفعل، ولن يتوقف إلا بعد أن يتم سحق كل أشكال الاحتجاج. لا يمكن لأحد أن يحدد عدد الضحايا، لكن الأكيد هو أن الرقم الحقيقي أكبر بكثير مما صرحت به الحكومة لحد الآن. يبدو أن بعض القمصان الحمر قد ردوا على هذا القمع بإشعالهم للنيران في مقرات الأبناك ومراكز التسوق وغيرها من البنايات في المدينة، وهناك تقارير تؤكد أن الاحتجاجات والعنف قد اجتاحا أجزاء أخرى من المدينة.

بالرغم من تشدق جميع وسائل الاعلام البرجوازية بالتجربة "الديمقراطية" في العراق، وبالاستقرار والأمن بمنطقة الحكم الذاتي بـ"اقليم كردستان"، إلا أن واقع الحال يكشف عن الديكتاتورية الهمجية في أبشع صورها، إذ يتم اغيال جميع الأصوات الرافضة وكل من يحاول ان يكشف زيف هذه الشعارات. فقد أقدمت مجموعة مسلحة على اختطاف الصحفي الشاب سردشت عثمان من أمام مبنى جامعة صلاح الدين في أربيل، ليتم العثور عليه مقتولا ومرميا على قارعة الطريق.

تلقينا من الرفاق في الحزب الشيوعي العمالي العراقي هذا البيان حول تخليد الفاتح من إيار/ماي، يدعون من خلاله الطبقة العاملة العراقية والاممية لتحويل هذا اليوم ليوم من اجل رص الصفوف لقبر النظام الرأسمالي.

نعمل فيما يلي على إعادة نشر الحوار الذي أجرته مع الرفيق آلان وودز الصحيفة الفنزويلية (Ultimas Noticias)، الصادر في عدد يوم الأحد، والذي طبع منه حوالي 300.000 نسخة. شدد آلان على أن الثورة في خطر وأن ما يجب القيام به هو مصادرة أملاك الأوليغارشية.

صحيفة Correo del Orinoco هي جريدة يومية فنزويلية يديرها القيادي اليساري داخل الحزب الاشتراكي الفنزويلي الموحد، فانيسا دافيس. تصدر الجريدة 100.000 نسخة يوميا. وقد قامت يوم 14 أبريل الماضي بتخصيص صفحة كاملة لحوار صحفي مع القيادي الماركسي الباكستاني لال خان.

لقد سقطت الحكومة القرغيزية! وحسب ما تناقلته التقارير فإن الرئيس كرمان بك باكييف، الذي أطلق الرصاص على شعبه، قد لاذ الآن بالفرار. حلت الحكومة وبدأت المعارضة تستولي على السلطة. وقد تلقينا يوم أمس تقريرا من طرف أحد الرفاق في روسيا، يتضمن وصفا موثقا عن تلك الأحداث.

بعد مرور خمسة سنوات على وصول كرمان بك باكييف إلى السلطة بقرغيزستان، راكبا على ظهر ما أطلق عليها ثورة الزنابق، حيث عمل فقط على إتباع أوامر الإمبريالية بخنوع وملأ جيوبه وجيوب المحيطين به على حساب الشعب الكادح. والآن وصل صبر العمال والفقراء إلى نهايته فانتفضوا مرة أخرى. في هذا المقال يعمل عيسى الجزيري على تحليل خلفية الأحداث العنيفة التي تحدث بقرغيزستان.

ببالغ السعادة نعلن خبر تأسيس موقع الكتروني جديد وإصدار جريدة للفرع الفنزويلي للتيار الماركسي الأممي. لقد أطلق الرفاق على موقعهم وجريدتهم اسم "Lucha de Clases" (الصراع الطبقي)- لسان حال العمال والشباب الماركسيين داخل الحزب الاشتراكي الفنزويلي الموحد (انظر الصفحة الأولى). يشارك الرفاق بنشاط في النقاش الدائر داخل مؤتمر الحزب الاشتراكي الفنزويلي الموحد. إن السبب الكامن وراء إنشاء هذه المنظمة الجديدة هو الانحراف العصبوي لجزء من قيادة المنظمة القديمة.

...

لقد تلقينا، هذه التقارير عن تخليد اليوم الأممي للمرأة بالعراق، من أحد قراء موقع الدفاع عن الماركسية، ونعمل فيما يلي على نشرها لفائدة قرائنا.

يوم الأحد 21 مارس، نشرت المجلة الأسبوعية الفنزويلية "النقاش الاشتراكي" (Debate Socialista) النص الكامل للرد الذي كتبه آلان وودز على أكاذيب وافتراءات القيادي في صفوف المعارضة تيودورو بيتكوف. يمكنكم قراءة المجلة على هذا الرابط، ويمكنكم قراءة مقال آلان وودز في الصفحة 12.

في شهر فبراير الماضي انعقد المؤتمر الوطني للشبيبة الشيوعية، شبيبة حزب إعادة التأسيس الشيوعي، لنقاش وثيقتين سياسيتين مختلفتين، واحدة قدمها التيار الماركسي والثانية قدمتها كل التيارات الأخرى التي جاءت إلى المؤتمر مجتمعة على شكل كتلة موحدة. لقد برز الماركسيون أقوى من أي وقت مضى وهم الآن تيار محترم داخل صفوف الشباب، تيار أبان في الممارسة عن قدرته على بناء الحزب على أساس أفكار ماركسية صحيحة.

تشهد باكستان ارتفاعا متسارعا للاحتجاجات ضد انقطاع الطاقة وارتفاع الأسعار. وننشر فيما يلي تقريرا من روالكوت إذ خرج آلاف المتظاهرين إلى الشوارع، حيث تعرضوا لقمع همجي من طرف قوات البوليس الذين قاموا بإطلاق الذخيرة الحية على الحشود، مما أدى إلى جرح العديد من المتظاهرين، ومن بينهم مناضلون ماركسيون، من الفدرالية الوطنية لطلاب جامو كشمير (JKNSF).

كان اليوم الثاني من المؤتمر مخصصا لنقاش موقف الماركسيين من المنظمات الجماهيرية وأيضا لنقاش العمل من أجل بناء القوى الماركسية في باكستان. بالرغم من كل الهجمات التي يتعرض لها التيار الماركسي، فإن الرفاق تمكنوا من تحقيق نجاحات كبرى، والمزاج السائد هو التصميم على مواصلة البناء.

بحضور 2.183 مناضلا ومناضلة، افتتحت منظمة The Struggle [الكفاح: الفرع الباكستاني للتيار الماركسي الأممي]، يوم السبت، 20 مارس، أشغال مؤتمرها بدورة حول الأزمة الاقتصادية العالمية للنظام الرأسمالي، تلاها نقاش حول تأثير هذه الأزمة على باكستان، البلد المدمر بالحرب، والبطالة المتزايدة والهجمات الإرهابية. إن الانهيار الاقتصادي يتسبب في انتشار رهيب للبؤس بين صفوف الجماهير، مما يؤدي إلى ازدياد الاحتجاجات الاجتماعية.

المناضل الشيوعي جمال صابري، الذي يعيش بالمنفى في اليابان، مهدد بخطر ترحيله إلى إيران حيث يمكن أن يواجه خطر الإعدام. وقد تم إعلان يوم 31 مارس المقبل يوما للاحتجاج التضامني معه لتمكينه من حق اللجوء السياسي. انضموا إلى هذه الاحتجاجات أمام السفارات والقنصليات اليابانية وضموا صوتكم إلى صوت المحتجين.

قبل بضعة أسابيع، نشرت جريدة O Estado de Sao Paulo، لسان حال البرجوازية البرازيلية، مقالا تهاجم فيه كلا من الرئيس تشافيز وآلان وودز. وقد قام هذا الأخير بالرد على هذه الهجمة في مقال نشر ووزع على نطاق واسع في فنزويلا، حيث أثار الكثير من التعليقات والجدل. وتتويجا لهذه الحملة، قامت الجريدة الرئيسية للمعارضة الفنزويلية: TalCual، بنشر افتتاحية على الصفحة الأولى، يوم 02 مارس، تهاجم فيه من جديد تشافيز والرفيق آلان وودز، نعمل نحن فيما يلي على نشر الرد الذي كتبه الرفيق آلان وودز على تلك الافتتاحية.

لقد أثارت دعوة الرئيس تشافيز إلى بناء أممية ثورية جديدة: أممية خامسة، نقاشا واسعا بين صفوف الحركة العمالية بأمريكا اللاتينية وعلى الصعيد العالمي. ومن المستحيل على الماركسيين أن يقفوا غير مبالين بهذه المسألة. إذن ما هو الموقف الذي ينبغي علينا اتخاذه منها؟

لقد اهتزت اليونان يوم 24 فبراير، بإضراب عام من 24 ساعة. وقد سجل الإضراب في بعض القطاعات نسبة مشاركة بلغت 100%، ووصل عدد العمال الذين انخرطوا في الإضراب في القطاع الصناعي في مجمله إلى 70%. كان هذا هو رد الطبقة العاملة اليونانية على الإجراءات التقشفية الحكومية القاسية. والمهمة المطروحة الآن هي البناء على هذا الأساس ومواصلة الضغط من أجل فرض التراجع الشامل.

بعد أسابيع من الاحتجاجات المستمرة، أطلق سراح شباب الجبهة الثلاث من السجن الأسبوع الماضي. هذا انتصار كبير ضد نقص إمدادات المياه وانقطاع الكهرباء وغيرها من المشاكل التي تؤثر على البلدة. إننا نهنئ المعتقلين بإطلاق سراحهم، كما نهنئ جماهير الجبهة وعائلات المعتقلين على صمودهم وتضامنهم. ونشكر أيضا جميع القراء الذين أرسلوا رسائل التضامن.

يوم الخميس 21 يناير 2010 تم تنظيم وقفة احتجاجية بمدينة شفشاون للمطالبة بالإطلاق الفوري لسراح الشبان الثلاثة ضحايا القمع البوليسي بالجبهة. لقد تعرضوا للاعتقال يوم 11 يناير في أعقاب مشاركتهم في الحركة الاحتجاجية التي اندلعت ضد سوء الظروف المعيشية في البلدة. إننا نطلب من الحركات الشبابية والعمالية في العالم بأسره أن تستمر في بعث رسائل الاحتجاج

في أعقاب الاحتجاجات الجماهيرية ضد الانقطاعات المتكررة في الماء الشروب والكهرباء وغيرها من المشاكل التي تعانيها بلدة الجبهة (شفشاون) بالمغرب، تم اعتقال ثلاثة من المشاركين فيها. ولهذا فإننا ندعو جميع قراءنا إلى أن يبعثوا برسائل التضامن.

نشرت الجريدة الفنزويلية الواسعة الانتشار، كاراكاس الحرة (Ciudad CCS)، التي يصدرها مجلس بلدية كاراكاس، حوارا صحفيا مع آلان وودز، سألته فيه عن طبيعة المهام التي تواجه الثورة الفنزويلية. وقد شرح آلان أن المهام هي مهام اشتراكية، وتتضمن مصادرة أملاك الأوليغارشية وإنجاز الثورة حتى النهاية، وإلا فإن الوضع كله قد ينهار وتتمكن الرجعية في النهاية من الانتصار.

16 نوفمبر 2009. يمثل آلان وودز الجناح الثوري الراديكالي. وبالنسبة له لا يتعلق الأمر بتشييد البنيات الجديدة على أساس نفس القواعد القديمة، مثلما يقول الإصلاحيون، بل يعتقد أن الثورة بحاجة إلى قاعدة جديدة، بحاجة إلى قطيعة نهائية مع نظام الأوليغارشية. آلان وودز، الذي صار زائرا منتظما لفنزويلا منذ وصول هوغو تشافيز إلى السلطة، تحدث إلى صحيفة Últimas Noticias حول الوضع الحالي للمسيرة البوليفارية.

لقد أثار تواجد آلان وودز بفنزويلا، الذي يقوم بجولة خطابية، سيزور خلالها ثمانية ولايات، اهتمام وسائل الإعلام الفنزويلية. يوم الجمعة والسبت، نشرت صحيفة كاراكاس البوليفارية الجديدة (Ciudad CCS) مقالا عن زيارة آلان ودز وعرضا لكتابه الإصلاح أم الثورة.

اهتز يوم الرابع من نوفمبر بمظاهرات جماهيرية مرة أخرى. في العادة يستغل النظام هذا اليوم من أجل تخليد ذكرى احتلال السفارة الأمريكية بإيران، إلا أن الجماهير استعملته من أجل التحرك ضد النظام، رافعة لشعارات من قبيل "الموت للدكتاتور"، مما يعكس رغبة عميقة في القضاء على هذا النظام.

قبل عشرين عاما ومع انهيار جدار برلين غمر البرجوازية في الغرب شعور بالفرح، والابتهاج لـ "سقوط الشيوعية". لكن بعد عشرين عاما على ذلك الحدث صارت الأشياء تبدو جد مختلفة، مع دخول الرأسمالية في أشد أزماتها حدة منذ 1929. والآن، أصبحت الأغلبية في ألمانيا الشرقية سابقا تصوت لصالح اليسار وتحن للجوانب الإيجابية في الاقتصاد المخطط. وبعد أن تخلصوا من الستالينية هاهم الآن ذاقوا طعم الرأسمالية، والخلاصة التي بدأوا يتوصلون إليها هي أن الاشتراكية أفضل من الرأسمالية.

إن التجارب الماضية للنيباليين الماوين، وفشل محاولاتهم القيام بالثورة عبر "مراحل"، أدت الى فتح نقاش داخلي استخلص فيه بعض قاداتهم نتيجة أن "الطريق القومي" نحو الثورة لم يسفر عن النتائج المطلوبة، وأن ما هو مطلوب حاليا هو الموقف الأممي.

سنة 1949، تمكن جيش التحرير الشعبي من الاستيلاء على السلطة، بالرغم من الدعم المالي والعسكري الهائل الذي كانت قوات تشانغ كاي تشيك تحصل عليه. وبعد فترة قصيرة من الزمن بدأ في تصفية الرأسمالية والملكية العقارية الكبيرة. لقد دعم الماركسيون الثورة من كل قلوبهم، لكنهم في نفس الوقت حذروا من أنه وبسبب عدم لعب الطبقة العاملة للدور القيادي في هذه الثورة، فإن ما سوف ينجم عنها لن يكون سوى دولة عمالية مشوهة بيروقراطيا.

شكلت الثورة الصينية، بالنسبة للماركسيين، ثاني أعظم حدث في التاريخ البشري، بعد ثورة 1917 البلشفية. حيث تمكن ملايين البشر، الذين كانوا حتى ذلك الحين مجرد عبيد للإمبريالية، من إسقاط نير الاستغلال الإمبريالي والرأسمالي المذل، ودخلوا مسرح التاريخ العالمي.