Release abducted Pakistani socialists!

دعا رئيس الوزراء اليوناني اليكسي تسيبراس لإجراء انتخابات جديدة في 20 شتنبر، وفي نفس الوقت أعلن منبر اليسار داخل سيريزا إنشاء حزب جديد سيشارك فيها . تجدون فيما يلي بيانالماركسيين اليونانيينالتيار الشيوعي داخل سيريزاحول الأحداث الأخيرة.


يجب أن تصبح الانتخابات المبكرة "صفعة" في وجه المؤيدين لمذكرة التقشف. ومن شأن التصويت الطبقي الواعي واليساري وبناء قواعد اشتراكية للحزب الجديد أن يكون أفضل وسيلة للدفاع عنالتصويت الشعبي بـ"لا" [ ضد التقشف] والذي تعرض للخيانة من قبل الحكومة.

إن الإعلان عن إجراء انتخابات برلمانية جديدة يشكل محاولة يائسة من قبل الفريق الرئاسي للبقاء في السلطة في خضم تنامي السخط الشعبي ضد خيانتهم. كما أنه موجه لتأمين قاعدة الدعم السياسي لمذكرة التقشف الجديدة، من خلال إضعاف الجناح اليساري المعادي للمذكرة داخل سيريزا. لذلك فإنه على الرغم من أن هذا يبدو وكأنه تناقض، فإن الإعلان عن الانتخابات هو جزء لا يتجزأ من سياسة الطبقة الحاكمة والدائنين الإمبرياليين الرامية لإلغاء الإرادة الشعبية المناهضة للمذكرة والتي تم التعبير عنها خلال الاستفتاء الأخير. وهي السياسة التي شاركت فيها الحكومة والفريق الرئاسي لسيريزا وما يزالون يشاركون فيها.

لكن مهما كانت النوايا وراء انتخابات 20 شتنبر، فإنها فرصة هامة للطبقة العاملة والشباب والشرائح الفقيرة من الشعب، إنها فرصة لتحقيق نصر حاسم على المدافعين عن الرأسمالية وكذلك أنصار مذكرات التقشف القدامى والجدد، من خلال الانتقام السياسي من الانتهاك الوقح للإرادة الشعبية المعبر عنها في 25 يناير و05 يوليوز. يجب التصويت لإسقاط الأحزاب البرجوازية وحزب الديمقراطية الجديدة وحزب الفجر الذهبي وحزب باسوك وحزب النهر(Potami) وغيرها من الأحزاب، وكذلك فريق تسيبراس داخل سيريزا المؤيد للمذكرة. يجب أن يكون التصويت الشعبي مدفوعا بهوية طبقية ومن خلال التعبئة النشطة للعمال، يجب أن يعطي الأحزاب اليسارية تفويضا لتشكيل حكومة يسارية حقيقية من شأنها القطع مع المذكرات والتقشف ومع الرأسمالية التي تنتجها. وينبغي تحقيق هذا الغرض السياسي من خلال الوحدة بين الحزب الشيوعي اليوناني وبين الحزب اليساري الجديد الذي تأسس على يد قوى الجناح اليساري داخل سيريزا.

بعد انتهاك فريق أليكسيس تسيبراس للمبادئ التأسيسية للحزب وإلغاء جميع القرارات الجماعية للحزب، قضى على سيريزا كحزب يساري قادر على تمثيل العمال. وهذا يؤكد أيضا الانتقادات اللاذعة والواضحة التي وجهها التيار الشيوعي بشكل منهجي ومنتظم. لقد خرج الأعضاء اليساريون للحزب الآن أقوياء لإنشاء حزب يساري جديد سيخدم الأهداف الأساسية التي تأسس لأجلها وخانها حزب سيريزا القديم.

يشارك التيار الشيوعي بنشاط في إجراءات إنشاء الكيان السياسي الجديد جنبا إلى جنب مع الرفاق داخل منبر اليسار. من الواضح بالنسبة لنا، نحن الشيوعيين، أنه لم يعد لدينا أي مكان في حزب سيريزا المؤيد لمذكرة التقشف. نحن نسير جنبا إلى جنب مع المناضلين اليساريين لحزب سيريزا القديم الذي تعرض للخيانة، نناضل معا من أجل بناء كيان سياسي يساري جديد، وندافع بصدق وبلا تردد وحتى نهاية عن مصالح وحقوق الطبقة العاملة والطبقات الشعبية الفقيرة. وسوف تستمر خطواتنا السياسية مستندة بقوة على أسس المبادئ والأفكار الاشتراكية العلمية والمناهضة للرأسمالية، أي المواقف البرنامجية الاشتراكية التي قدمناها ودافعنا عنها منذ إنشاء تيارنا.

عنوان النص بالإنجليزية:

Greece: Snap elections called, Syriza split - statement of the Communist Tendency of Syriza

أعلن رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس للتو أنه سيتنحى عن منصبه. لقد خسر أغلبيته البرلمانية وحدث الانشقاق داخل حزب سيريزا مع إعلان زعيم الجناح اليساري، لفازانيس، عن تشكيل حزب جديد: حزب الوحدة الشعبية. وفي خطاب متلفز له الليلة الماضية قال تسيبراس إن حكومة سيريزا تقدم استقالتها وتدعو لانتخابات مبكرة، وقال إنه ما يزال على اليونانيين مواصلةالنضال لكن اليونان "ملزمة بالالتزام" بما يسمى بحزمة الإنقاذ الأخيرة. ما الذي يعنيه هذا؟

لقد وجدنا انفسنا نصارع في حرب طبقية عنيفة شنتها "الجبهة السوداء"، أو الترويكا، والأوليغارشية اليونانية الحاكمة ضد الأكثرية الساحقة للشعب اليوناني. والحروب لا تُربح "بالهدوء"السلبي،وانمابالقتالوالتخطيط. لذلك، لقد آن الأوان للعمل الجماهيري والإجراءات الراديكالية.

[ننشر في ما يلي بياناً للتيار الشيوعي في سيريزا حول الاستفتاء اليوناني المرتقب وابتزاز الترويكا]

قررت المركزيات النقابية الثلاث، في الندوة الصحافية التي عقدتها صباح يوم الأربعاء، بالمقر المركزي للكدش، بالدار البيضاء، مقاطعة تظاهرات واحتفالات عيد الشغل لفاتح ماي هذه السنة (2015) على الصعيد الوطني، وجعله (شهر ماي) شهرا للاحتجاج. وكانت قيادات المركزيات الثلاث، قد عقدت اجتماعا أطلقت عليه اسم "الطارئ" يوم الثلاثاء، 28 أبريل 2015، بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء، حيث اتخذت قرار المقاطعة.

سُجل انتصــار سيريزا كنقطة تحول لا في وضعية اليونان فقط بل في جل أوروبا، وبعد أسبوع من الانتخابات قمنا باستجواب الرفيق إلياس كيروسيس عضو التيار الشيوعي وقيادي شبيبة سيريزا، فها هو ذا يقدم لنا تحليله للانتخـابات ومنظورات حكومة سيريزا.

يمر النظام الرأسمالي اليوم من أعمق أزمة شهدها في تاريخه، أزمة لم تعد مقتصرة على بلد دون الآخر او قارة دون الأخرى، بل هي أزمة عالمية بكل معنى الكلمة. كما أنها ليس مجرد أزمة اقتصادية عابرة، مثل الأزمات الدورية التي شهدتها الرأسمالية منذ ميلادها، بل هي أزمة شاملة وطويلة الأمد. أزمة في الاقتصاد والسياسة والبيئة والأفكار والقيم، الخ. إنها بكل تأكيد أزمة الانحطاط والاحتضار النهائي للرأسمالية.

لم تكن أفكار ماركس أبدا أكثر راهنية مما هي عليه اليوم. يتضح هذا في التعطش الكبير للنظرية الماركسية الذي نشهده في الوقت الحاضر. في هذه المقالة يناقش آلان وودز الأفكار الرئيسية لكارل ماركس وأهميتها لتفسير الأزمة التي نمر منها اليوم.

وم 14 أكتوبر 2014، أصدرت النقابات الرئيسية الثلاث: الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد المغربي للشغل، والفدرالية الديمقراطية للشغل، بلاغا تؤكد فيه خوض إضراب وطني إنذاري في جميع القطاعات العمومية وشبه العمومية والقطاع الخاص، لمدة 24 ساعة، يوم 29 أكتوبر الجاري.

لقد تعرض الرفيق رياض ليند، العضو القيادي في الفرع الباكستاني للتيار الماركسي الأممي، والمناضل الطبقي المعروف في كراتشي، لعملية اطلاق النار بدم بارد من قبل مجموعة من القتلة. وقد أصيب في هذا الاعتداء الجبان والوحشي ثلاث مرات، مرتين في المعدة وواحدة في الصدر.

يتشرف موقع الدفاع عن الماركسية بأن يعلن عن نشر طبعة جديدة باللغة العربية من "البيان الشيوعي"، إضافة إلى أول طبعة باللغة العربية من كتاب "لينين وتروتسكي: ما هي مواقفهما الحقيقية"، من تأليف آلان وودز وتيد غرانت.

في بريطانيا تسيطر حفنة من الأغنياء الفاحشي الثراء على حياتنا. أما على الصعيد العالمي، ووفقا لمنظمة أوكسفام، فإن 85 مليارديرا فقط، أي عدد من الناس يمكنهم أن يتسعوا بشكل مريح في حافلة من طابقين، يمتلكون ثروة تساوي أكتر مما يمتلكه نصف سكان العالم مجتمعين.

إن علاقة الأمريكيين المختلة مع الغذاء هي محط سخرية دائمة في وسائل الإعلام وداخل الأوساط الأكاديمية. لكن الشيء الذي لا يتم تفسيره أبدا هو السبب الجذري لهذا الاختلال. تشرح الماركسية أن الظروف تحدد الوعي. إن بيئتك المادية والاجتماعية تؤثر بشكل كبير على الخيارات التي تقوم بها من خلال الحد من الخيارات التي تتوفر لك.