نشرت الجريدة الفنزويلية الواسعة الانتشار، كاراكاس الحرة (Ciudad CCS)، التي يصدرها مجلس بلدية كاراكاس، حوارا صحفيا مع آلان وودز، سألته فيه عن طبيعة المهام التي تواجه الثورة الفنزويلية. وقد شرح آلان أن المهام هي مهام اشتراكية، وتتضمن مصادرة أملاك الأوليغارشية وإنجاز الثورة حتى النهاية، وإلا فإن الوضع كله قد ينهار وتتمكن الرجعية في النهاية من الانتصار.

16 نوفمبر 2009. يمثل آلان وودز الجناح الثوري الراديكالي. وبالنسبة له لا يتعلق الأمر بتشييد البنيات الجديدة على أساس نفس القواعد القديمة، مثلما يقول الإصلاحيون، بل يعتقد أن الثورة بحاجة إلى قاعدة جديدة، بحاجة إلى قطيعة نهائية مع نظام الأوليغارشية. آلان وودز، الذي صار زائرا منتظما لفنزويلا منذ وصول هوغو تشافيز إلى السلطة، تحدث إلى صحيفة Últimas Noticias حول الوضع الحالي للمسيرة البوليفارية.

لقد أثار تواجد آلان وودز بفنزويلا، الذي يقوم بجولة خطابية، سيزور خلالها ثمانية ولايات، اهتمام وسائل الإعلام الفنزويلية. يوم الجمعة والسبت، نشرت صحيفة كاراكاس البوليفارية الجديدة (Ciudad CCS) مقالا عن زيارة آلان ودز وعرضا لكتابه الإصلاح أم الثورة.