شارك الحزب الشيوعي العمالي العراقي الى جانب جمع من الفعالين والاطراف السياسية في التجمع الذي أقيم في مدينة فانكوفر الكندية، احتجاجاً على اختطاف واغتيال الطالب والصحفي سردشت عثمان في مدينة أربيل في وقت سابق من شهر أيار الجاري.

نظم العاملون في شركة الموانئ في البصرة يوم: الخميس 27/5/2010، تظاهرة ضد قرارات الإدارة وسياستها في تجاهل مطالب العمال، واللجوء الى الاجراءات القمعية واستقدام قوات الجيش ضد العمال.

بانكوك تحترق مع وصول العنف الرجعي في تايلاند ذروة الدموية. وكما كان منتظرا ها هو الهجوم من جانب الجيش التايلاندي قد بدء بالفعل، ولن يتوقف إلا بعد أن يتم سحق كل أشكال الاحتجاج. لا يمكن لأحد أن يحدد عدد الضحايا، لكن الأكيد هو أن الرقم الحقيقي أكبر بكثير مما صرحت به الحكومة لحد الآن. يبدو أن بعض القمصان الحمر قد ردوا على هذا القمع بإشعالهم للنيران في مقرات الأبناك ومراكز التسوق وغيرها من البنايات في المدينة، وهناك تقارير تؤكد أن الاحتجاجات والعنف قد اجتاحا أجزاء أخرى من المدينة.