اهتز يوم الرابع من نوفمبر بمظاهرات جماهيرية مرة أخرى. في العادة يستغل النظام هذا اليوم من أجل تخليد ذكرى احتلال السفارة الأمريكية بإيران، إلا أن الجماهير استعملته من أجل التحرك ضد النظام، رافعة لشعارات من قبيل "الموت للدكتاتور"، مما يعكس رغبة عميقة في القضاء على هذا النظام.