حققت الجامعة الصيفية للتيار الماركسي الأممي، التي نظمت في ايطاليا، في الفترة ما بين 31 يوليوز و5 غشت، نجاحا هائلا. حيث تقاطر حوالي 225 رفيقة ورفيق، من مختلف البلدان والقارات، إلى منتجع مارينا دي ماسا الايطالي لحضور أسبوع من الاجتماعات المكثفة، والممتعة والتعليمية في نفس الآن.

قبل أربع وعشرين ساعة، كانت شوارع طرابلس تصدح بأصوات الابتهاج. وهي الآن تصدح بأصوات إطلاق النار. إن المعركة الحقيقية في طرابلس قد بدأت للتو.

جاءت النهاية فجأة ودون سابق إنذار. ففي لحظة الحقيقة سقط نظام القذافي وكأنه بيت من ورق. امتلأت شوارع طرابلس الليلة الماضية باحتفالات صاخبة، مع تمكن قوات المتمردين من السيطرة على الساحة الخضراء في طرابلس. لوح المنتصرون بأعلام المعارضة الليبية وأطلقوا أعيرة نارية في الهواء ابتهاجا، بعد تمكنهم من الوصول إلى الساحة المركزية في العاصمة، في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين. حتى الآن كانت هذه الساحة الواسعة مخصصة للمسيرات المنظمة بعناية للإشادة بمعمر القذافي. أما الآن فقد اجتاحتها الاحتفالات بعد توغل قوات المعارضة في وسط العاصمة الليبية.