خلال الفترة ما بين 24 و27 يوليوز، اجتمع أكثر من 2800 ماركسي، ينتمون لأكثر من 50 بلدا حول العالم، عبر تقنية التواصل عن بعد، لحضور المؤتمر العالمي للتيار الماركسي الأممي. كان من المقرر أن ينعقد هذا المؤتمر في الأصل خلال عام 2020، لكن تم تأجيله بسبب تفشي جائحة كوفيد 19.

من المنتظر طرد الآلاف من أعضاء حزب العمال، بعد تصويت من قبل الهيئة العليا للحزب اليوم لحظر الماركسيين البريطانيين بشكل دائم، في “النداء الاشتراكي” ومجموعات يسارية أخرى. لكن هذا الهجوم لن يرهبنا. إنضموا إلينا في النضال من أجل الاشتراكية.

إن الوضع في كوبا خطير. ففي يوم الأحد 11 تموز/يوليو، اندلعت احتجاجات في عدة بلدات ومدن في كوبا حظيت بتغطية واسعة النطاق في وسائل الإعلام العالمية (كيف يمكن أن يكون الأمر خلاف ذلك؟) من أين أتت هذه الاحتجاجات؟ ما هي طبيعتها؟ كيف سنرد، نحن الثوريين، عليها؟