منذ الانتخابات الباكستانية العامة التي جرت في 11 ماي من هذا العام، وقوى الرجعية تناور في محاولة لحرمان المرشح الماركسي المنتخب ديمقراطيا من مقعده المستحق بوصفه ممثلا منتخبا من طرف الشعب الباكستاني. غدا هو يوم مهم في هذه العملية لأنه سوف يشهد اتخاذ هذه القوى الرجعية لكل ما في وسعها لسرقة الانتصار من الماركسيين.

لقد فاز الرفيق علي وزير بالانتخابات في جنوب وزيرستان – التي تعتبر معقل حركة طالبان! نشر هذا الخبر يوم أمس (الأحد) في قناة GeoTVإحدى أشهر القنوات التلفزيونية في باكستان . لكن اليوم (الاثنين) تم الإعلان عن أنه ستتم إعادة الانتخابات في جنوب وزيرستان مرة أخرى يوم 18 ماي.

نقدم لقرائنا فيما يلي تقريرا عن أشغال المؤتمر الوطني الثاني والثلاثون لمنظمة الكفاح - الفرع الباكستاني للتيار الماركسي الأممي-، الذي انعقد بمدينة لاهور الباكستانية يومي السبت والأحد (09- 10) مارس 2013. يعتبر هذا المؤتمر حدثا تاريخيا هاما للحركة الماركسية الثورية في باكستان وآسيا والعالم أجمع، ليس فقط بالنظر إلى العدد الكبير للمندوبين الذي بلغ 2800 رفيقا ورفيقة، بل أيضا لأهمية التوصيات السياسية التي خرج بها والتي سيكون لها انعكاس ملموس على تطور الصراع الطبقي في باكستان، خاصة في هذه المرحلة العاصفة.